أطعمة تسرق منك النوم وتسبب الأرق في الشتاء

وداد السعودي
وداد السعودي
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2017/10/26 م ، 1439/2/6هـ
أطعمة تسرق منك النوم وتسبب الأرق في الشتاء
تعبيرية

طقس العرب- يواجه الكثير من الأشخاص خلال فصلي الخريف والشتاء مشكلة الأرق والقلق، نتيجة لتغير الطقس والتوقيت في بعض البلدان، ما يزيد من صعوبة الحصول على نوم هاديء وعميق.

 

ولكن ما لا يعرفه الجميع أن بعض الأطعمة قد تسبب وتزيد من مشكلة الأرق، حيث أثبتت دراسة بريطانية جديدة نشرها موقع "ساينس ديلي"، أن  بعض أنواع الطعام تجعل من يتناولها فريسة للقلق كونها تزيد من هرمونات الغلوتامات.

 

وتاليا أهم هذه الأطعمة التي يجب عليك التقليل قدر الإمكان من تناولها وربما تجنبها، خاصة قبل موعد النوم:

 

الأطعمة التي تحتوي على الدهون والبروتينات

تسبب هذه الأطعمة القلق؛ كون الجسم يحتاج لوقت أطول لهضمها؛ مما يُصعب عملية النوم. كما أن الأطعمة الغنية بالبروتين تعمل على إفراز حمض الأمينو في الدم الذي يعمل على تنشيط الغدة الدرقية وتنشيط بعض الهرمونات في الجسم مثل الأدرينالين الذي يسبب زيادة نشاط المخ.

 

السكاكر والمعجنات

تعمل هذه الأطعمة  على التقلب السريع في سكر الدم، حيث ترفع تركيز سكر الدم (غلوكوز) بسرعة ثم تخفضه بسرعة، وهذا يؤدي إلى تقلب إفراز هرمون الإنسولين، وهورموني الكورتيزول والأدرينالين؛ الأمر الذي يؤدي إلى تعكير المزاج ويزيد التوتر.

 

القهوة

إذا تناول الشخص القهوة بكثرة، فإن ذلك يزيد من إفراز السيروتونين الذي يعمل على تنبيه الجهاز العصبي بشكل مستمر ما يؤدي لإفراز هرمون الكورتيزول، ما ينجم عنه التوتر والقلق وصعوبة النوم.

 

مشروبات الطاقة والنحافة التي تحتوي على الكافيين

تعمل هذه المشروبات على تخفيض مستويات هرمونات السعادة الطبيعية؛ نتيجة لاحتواءها على الكافيين وعلى مركبات التحلية الصناعية مثل اسبارتام

 

الصلصات والملونات الغذائية

تعتبر الملونات ذات تأثير سيء على الصحة، خاصة الأحمر والأصفر منها، وكثيراً ما تُعطل وظيفة الجهاز العصبي، ما ينتج عنه المزيد من القلق والتوتر.

 

أخيرًا، الملح

تناول الملح بكميات كبيرة يزيد من ضغط الدم ومن تسارع دقات القلب، كما يزيد من إفراز هرمون الأدرينالين؛ ما يزيد من التوتر والقلق.

 

 

 

 

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً